نسيت بياناتك؟

انشئ حساب جديد

لماذا يتأخر الحمل فى بداية الزواج؟

يتعجل كثير من الأزواج فى حدوث الحمل فى بداية السنة الأولى من الزواج. يحدث ذلك لكثير من الأسباب؛ منها الخوف من عدم القدرة على الإنجاب فى المستقبل، أو إلحاح الوالدين على العروسين الجدد فى إنجاب حفيد، وغيرها من الأسباب.

ينصح العديد من الأطباء فى عدم استعجال الأمر، وعدم اللجوء إلى الكشف الطبي إلا بعد سنة كاملة من علاقة زوجية منتظمة. حيث أن نسبة حدوث حمل فى أول عام من الزواج لا تتعدى ال20%.

 

نستعرض بعض الأسباب لتأخر الحمل فى أول الزواج:

1- عدم وجود علاقة زوجية منتظمة:

هذه من أهم الأسباب لتأخر الحمل؛ حيث أن بعض الأزواج قد يكون عمله بعيد عن شريكته؛ فلا يقومان بالعلاقة الحميمة على فترات منتظمة؛ وقد تُصادف تلك الأوقات فى غير أوقات التبويض للزوجة.

2- التوتر:

قد يكون هناك ضغط من والدى العروسان حديثي الزواج من أجل إنجاب طفل فى العام الأول من الزواج؛ الأمر الذي يشكل ضغط نفسي على الزوجين، والزوجة بالأخص؛ الأمر الذي قد ينعكس بشكل سلبي على حدوث الحمل.

3- زيادة الوزن:

قد تؤدى زيادة وزن الزوجة إلى وجود تكيسات على المبايض؛ وهذا هو سبب من الأسباب المنتشرة مؤخرا لتأخر الحمل.

4- عدم حدوث جماع فى وقت التبويض:
فترة التبويض للزوجة تتحدد حسب دورتها الشهرية؛ ومن الممكن حساب وقت التبويض عن طريق إدخال موعد الدورة الشهرية من خلال الرابط التالى: إضغطي هنا

5- كمية الحيوانات المنوية:

لاتقع مسئولية تأخر الحمل على الزوجة وحدها؛ لكن قلة عدد الحيوانات المنوية عند الزوج قد تكون سبب من أسباب تأخر الحمل؛ حيث أن عدد الحيوانات المنوية فى خلال القذف فى المرة الواحدة تصل إلى 25 مليون حيوان منوي.

6- عدم انتظام الدورة الشهرية:

عدم انتظام الدورة الشهرية قد يكون أحد أسباب تأخر الحمل؛ لأنه نتيجة اضطراب هرموني  لدى الزوجة؛ الأمر الذي قد يؤثر على الرحم والتبويض؛ وينتج عنه عدم حدوث الحمل بصورة طبيعية.

7- وجود هرمون اللبن:
هرمون اللبن لدى الزوجة قد يمنع أو يقلل من فرص التبويض؛ مما يؤثر على معدل حدوث الحمل، ومعرفة نسب الهرمونات تكون بعد الكشف الطبى لدى الطبيب المختص.

TOP